النخلة  |  عائلة الأغا



الرئيسة / وفيات من خارج العائلة / الحاج معين أمين فارس مشتهى في ذمة الله

الحاج معين أمين فارس مشتهى في ذمة الله

بسمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي
عائلة الأغا في الوطن والشتات تشاطر آل مشتهى الكرام بوفاة فقيدهم المغفور له بإذن الله 


الحاج معين أمين فارس مشتهى
عميد السياحة والسفر في فلسطين

الذي انتقل الى رحمة الله تعالى يوم الأربعاء الموافق 06-02-2019  عن عمر يناهز 74 عاما، وتمت الصلاة على جثمانه الطاهر عصر الخميس، انا لله وانا اليه راجعون.

 

 

كتب أ. أسامة العالول
#رثاء_جار_عزيز ...
فقدنا هذا الأسبوع وبالأخص الخميس 7 فبراير 2019م. الموافق 2 جمادي الأخرة 1400ه. جارنا العزيز المرحوم بإذن الله الحاج/ معين امين فارس مشتهى"ابو الأمين"رحمه الله ولا حول ولا قوة الا بالله ... سائلين المولى عزوجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم أهله الصبر والسلوان ...
وإنا لله وإنا إليه راجعون ... تعازينا الحارة لذويه وعائلاتهم الموقرييييين ...
عائلة مشتهى هذه العائلة المناضلة التي ارتبطت بوجداننا منذ الصغر ... حيث ولدت بمنطقة الدرج في حي الصحابة ( وسط مدينة غزة الصامدة ) عام 1964 وانتقلت العائلة لمنطقة الرمال الجنوبي عام 1965 لنصبح جيران للحاج المرحوم باذن الله ( الحاج أمين فارس مشتهى ) ( أبو معين ) ...
ومن هنا بدأت الحكاية أو بدأت العلاقة حيث أول ما بدأ عدوان ال 1967 الا وتجمعنا جميعا في الحاضنة الشعبية ( منزل الحاج أبو معين مشتهى ) وتوطدت العلاقة بيننا وبين هذه العائلة الكريمة التي كان أكبرها المرحوم باءذن الله ( أبو الأمين مشتهى ) واخوانه الأكارم وأولادهم الكرام ...
ومضت السنيييين ... وكانت أحلى ذكريات ... وخاصة مواسم الحجيج حيث كان يتحول منزلهم لخلية نحل للاستقبال والوداع ... وكنا معهم في كل موسم ...
ويشهد ملعب اليرموك والكتيبة و(مقر شركة مشتهى للسياحة والسفر ) مقابل بوابة أبو خضرة الغربية ...
حيث كنا نودع ونستقبل ضيوف الرحمن بكل متعة وابتغاء الثواب ...
وفي عام 2015 كتب لي أن أكون مرشدا ( وخادما لضيوف الرحمن ) مع مكتب مشتهى بقيادة الحاج ( أبو الأمين ) وعندما كنا بمكة المكرمة وانتقل أبي ( الحاج فتحي العالول " أبو حسام ") للرفيق الأعلى وقفوا معي جميعا وعلى رأسهم الحاج وسيم والحاج محمد مشتهى ... وأصروا على فتح العزاء بمقر اقامتنا بمكة المكرمة وكانوا أول المواسيين لي
مما خفف عني وقع المفاجأة ( وفاة والدي وأنا بعيدا عن فلسطيييين ) ...
هكذا هم كانوا وما زالوا نعم الجيران بل نعم الاخوان والأصدقاء والخلان ... هكذا رباهم الحاج أمين مستهى وهكذا سار على دربه الحاج معين مشتهى واخوانه وأولادهم أجمعيييين ...
بل هكذا هي عائلة مشتهى الكريمة والأصيلة بحمد الله ...
وفي هذا المقام وفي وداع حبيبنا ( أبا الأميييييين ) نتقدم بالتعزيه والمواساه لأبنائه الحاج امين والحاج وسيم والحاج محمد وبناته وزوجته وعائلة مشتهى الكريمة ...
لله ما اخذ ولله ما اعطى وانا لله وانا اليه راجعون ...
رحمة الله على أمواتنا وأمواتكم وأموات المسلمييييييييييين ... رحمة الله عليهم أجمعيييين ... وتقبلهم الله في علييييين ... وأعظم الله أجركم أجمعييييييين ... وراجعيييييين ... وانا لله وانا اليه راجعون ...
في ميزان حسنات كل من قام بالمشاركة في تشييع جثمان الحاج معين مشتهى ( أبو الأمين ) رحمه الله رئيس مجلس إدارة شركة مشتهى للسياحة والسفر وشئون الحج والعمرة
حيث تم الصلاة عليه بعد صلاة الظهر مباشرة من المسجد العمري الكبير ... ومواراة جثمانه الطاهر بمقبرة ابن مراون ( مفترق الشجاعية ) شرق مدينة غزة الصامدة ...
إنا لله وإنا إليه راجعون ... وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمييييييييين ...

 



















أضف تعليقاً

التعليقات على الفيس بوك
Website Security Test